الحول

456 views
0 Likes
0 0
الحول هو أحد أمراض العيون الذى يؤدى الى إنحراف إحدى العينين عن مسار الأخرى ، إما للداخل أو للخارج أو لأعلى أو لا سفل. ويمكن أن تلاحظ أن الحول غير مستمر أي انه يظهر أحياناً ويختفى أحياناً أخرى ، وهو مرض شائع بين الاطفال ويمثل 85% من امراض الاطفال ، ولا يفرق بين الذكر والانثى وقد يكون منتشرا فى بعض الأسر . وهناك نوع مضاعف لبعض الأمراض أو الحوادث و يحدث كذلك للكبار فى مختلف الاعمار.
اذا كان النظر طبيعي فان كل عين ترسل صورة مماثلة للمخ فيدمجها بدوره لتكوين صورة واحدة لها عمق أي لها البعد الثالث. وحينما يتخلف مسار احدى العينين عن الاخرى فإن المخ عند الاطفال يبدأ بأهمال العين المنحرفة ويعتمد على العين المستقيمة فيبدا الطفل بفقد البعد الثالث للصورة نوا ذا استمر الانحراف يحدث الكسل للعين. اما الكبار الذين يعانون من حول ناتج عن مرض او اصابة فانه يعانى من ازدواج الرؤية المستمر لان مخه لا يمكنه اهمال احدى الصورتين بعد ما تعود على الرؤية بالعينين سويا. الكسل اذا ظهر حول بعين فان المخ عند الاطفال يبدأ فى الاعتماد على العين المستقيمة و يهمل العين المنحرفة ويسبب هذا ضعف او كسل للعين المنحرفة ويحدث هذا لــ 50% من حول الاطفال ، ويمكن علاجه المبكر بعمل غطاء للعين السليمة فترات من الوقت يحددها الطبيب لتشغيل وتقوية العين الكسلى والنتيجة مرهونة بموعد بدء العلاج والقدرة على الالتزام والقاعدة هنا كلما كان مبكرا كان افضل.
مسببات الحول إما أن يكون خلقي ويظهر فى الشهور الستة الاولى من العمر ويتميز عادة بزاوية حول كبيرة نسبيا ، ووجوده يؤثر سلبيا على نمو التوافق العصبي البصرى ويوجد نوع آخر من انواع الحول ، ويتكون عند الثالثة من العمر ويكون غالباً بسبب طول زائد بقوة الابصار ويمكن علاجه بنظارة طبية دون الحاجة الى جراحة ، وهناك نوع أخطر من الحول ، وهو الناتج عن ضعف بإبصار احدى العينين ، اما بسبب سحابة او عتامة فى طريق الضوء الداخلي الى العين ، حينئذ يعتبر الحول ثانويا لمشكلة اخرى يجب علاجها بالعين.
أعراض الحول إما أن يظهر إنحراف فى العين عند النظر المستقيم أو النظرات الجانبية أو حينما يتعرض لإضاءة قوية أو لو مال برأسه جانبا ليستخدم عينيه فى النظر.
الكشف عند الإخصائي هو السبيل الوحيد لتحديد ما إذا كان الحول حقيقي أم كاذب لأن كثير من الاطفال لديهم جلد زائد عند زاوية العين تجعل شكل العين غير منضبط النظرة ولا يفرق بين الحالتين الا الطبيب.
علاج الحول موجه لثلاثة أمور: الحفاظ على النظر. تصحيح اتجاه العينين . استخدام العينين معا للحفاظ على الصورة المجسمة. أحياناً يبدأ الطبيب بعمل نظارة أو بعمل تمرينات للعين الكسلى أو يلجأ لعمل عملية عند اللزوم.

شارك الصفحة عبر صفحات التواصل الأجتماعي

رابط الصفحة للمشاركة 

استخدام رابط دائم للمشاركة في وسائل الاعلام الاجتماعية

شارك مع صديق

Please تسجيل الدخول لإرسال هذا infographic بالبريد الالكتروني!

Embed in your website

الحول هو أحد أمراض العيون الذى يؤدى الى إنحراف إحدى العينين عن مسار الأخرى ، إما للداخل أو للخارج أو لأعلى أو لا سفل. ويمكن أن تلاحظ أن الحول غير مستمر أي انه يظهر أحياناً ويختفى أحياناً أخرى ، وهو مرض شائع بين الاطفال ويمثل 85% من امراض الاطفال ، ولا يفرق بين الذكر والانثى وقد يكون منتشرا فى بعض الأسر . وهناك نوع مضاعف لبعض الأمراض أو الحوادث و يحدث كذلك للكبار فى مختلف الاعمار.

اذا كان النظر طبيعي فان كل عين ترسل صورة مماثلة للمخ فيدمجها بدوره لتكوين صورة واحدة لها عمق أي لها البعد الثالث. وحينما يتخلف مسار احدى العينين عن الاخرى فإن المخ عند الاطفال يبدأ بأهمال العين المنحرفة ويعتمد على العين المستقيمة فيبدا الطفل بفقد البعد الثالث للصورة نوا ذا استمر الانحراف يحدث الكسل للعين. اما الكبار الذين يعانون من حول ناتج عن مرض او اصابة فانه يعانى من ازدواج الرؤية المستمر لان مخه لا يمكنه اهمال احدى الصورتين بعد ما تعود على الرؤية بالعينين سويا. الكسل اذا ظهر حول بعين فان المخ عند الاطفال يبدأ فى الاعتماد على العين المستقيمة و يهمل العين المنحرفة ويسبب هذا ضعف او كسل للعين المنحرفة ويحدث هذا لــ 50% من حول الاطفال ، ويمكن علاجه المبكر بعمل غطاء للعين السليمة فترات من الوقت يحددها الطبيب لتشغيل وتقوية العين الكسلى والنتيجة مرهونة بموعد بدء العلاج والقدرة على الالتزام والقاعدة هنا كلما كان مبكرا كان افضل.

مسببات الحول إما أن يكون خلقي ويظهر فى الشهور الستة الاولى من العمر ويتميز عادة بزاوية حول كبيرة نسبيا ، ووجوده يؤثر سلبيا على نمو التوافق العصبي البصرى ويوجد نوع آخر من انواع الحول ، ويتكون عند الثالثة من العمر ويكون غالباً بسبب طول زائد بقوة الابصار ويمكن علاجه بنظارة طبية دون الحاجة الى جراحة ، وهناك نوع أخطر من الحول ، وهو الناتج عن ضعف بإبصار احدى العينين ، اما بسبب سحابة او عتامة فى طريق الضوء الداخلي الى العين ، حينئذ يعتبر الحول ثانويا لمشكلة اخرى يجب علاجها بالعين.

أعراض الحول إما أن يظهر إنحراف فى العين عند النظر المستقيم أو النظرات الجانبية أو حينما يتعرض لإضاءة قوية أو لو مال برأسه جانبا ليستخدم عينيه فى النظر.

الكشف عند الإخصائي هو السبيل الوحيد لتحديد ما إذا كان الحول حقيقي أم كاذب لأن كثير من الاطفال لديهم جلد زائد عند زاوية العين تجعل شكل العين غير منضبط النظرة ولا يفرق بين الحالتين الا الطبيب.

علاج الحول موجه لثلاثة أمور: الحفاظ على النظر. تصحيح اتجاه العينين . استخدام العينين معا للحفاظ على الصورة المجسمة. أحياناً يبدأ الطبيب بعمل نظارة أو بعمل تمرينات للعين الكسلى أو يلجأ لعمل عملية عند اللزوم.

طرق العرض

  • 456 عدد المشاهدات
  • 424 موقع المشاهدات
  • 32 المشاهدات المدمجة

الإجراءات

  • 0 Social Shares
  • 0 اعجاب
  • 0 يكره
  • 0تعليقات